كيف تستشعر الشاشة اللمس؟ الفهم الأساسي للوحات اللمس

لقراءة المقال باللغة الأنجليزية أنقر هنا

 to read this article in English click here

تُعدّ تقنيات لوحات اللمس سمة رئيسية في الأجهزة الرقمية الحالية، بما في ذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية مثل iPad والشاشات في خلفيات الكاميرات الرقمية وأجهزة Nintendo DS والأجهزة بنظام تشغيل Windows 7. يشتمل مصطلح لوحة اللمس على التقنيات المختلفة لاستشعار لمس الإصبع أو قلم الكتابة على الشاشة. في هذه الجلسة، سنلقي نظرة على أساليب استشعار لوحة اللمس الأساسية كما سنعرض الخصائص والتطبيقات الأمثل لكل أسلوب.

ملاحظة: فيما يلي الترجمة من اللغة اليابانية لمقال ITmedia بعنوان “كيف تستشعر الشاشة اللمس؟ الفهم الأساسي للوحات اللمس”، والذي قد نُشر في 27 سبتمبر/أيلول 2010. حقوق التأليف والنشر لعام 2011 محفوظة لصالح ITmedia Inc. جميع الحقوق محفوظة.

لقد أصبحت لوحات اللمس جزءًا من الحياة اليومية

تُعدّ لوحة اللمس إحدى المعدات التي تُتيح للمستخدمين التعامل مع جهاز الكمبيوتر عن طريق لمس الشاشة مباشرة. وتمكّن المزايا المدمجة داخل الشاشة مثل المستشعرات التي تكتشف عمليات اللمس من إصدار توجيهات إلى جهاز الكمبيوتر بجعلها تشعر بوضعية الإصبع أو قلم الكتابة. وقد أصبحت بشكل أساسي جهازًا يجمع بين وظيفتي العرض والإدخال.

قد لا يكون هذا شيئًا اعتدنا التفكير به، لكن لوحات اللمس قد أقحمت نفسها في جميع نواحي حياتنا. يتعامل الأفراد الذين يتمتعون باستخدام الأجهزة الرقمية مثل الهواتف الذكية مع لوحات اللمس طوال الوقت في الحياة اليومية—وكذلك الأفراد الآخرون عند التعامل مع أجهزة مثل ماكينات الصراف الآلي البنكية وآلات بيع التذاكر في محطات السكك الحديدية والأكشاك الإلكترونية داخل المتاجر الصغيرة وطابعات الصور الرقمية في متاجر البيع الشاملة ومحطات معلومات المكتبات وآلات نسخ المستندات وأنظمة الملاحة بالسيارة.

يتمثّل العامل الأساسي في انتشار لوحات اللمس في المزايا التي تُقدمها بطريقة تشغيل تلقائية. وحيث إنه من الممكن استخدامها للإدخال من خلال التلامس المباشر مع الرموز والأزرار، فإنه من السهل فهمها وأيضًا استخدمها، حتى من جانب الأفراد غير المعتادين على استخدام أجهزة الكمبيوتر. كما تُساهم لوحات اللمس في تصغير الأجهزة وتبسيطها بإدماج شاشة عرض وإدخال في قطعة واحدة من المعدات. ونظرًا لأن أزرار لوحة اللمس تُعدّ جزءًا من البرمجيات وليست من الأجهزة المادية، فإن واجهاتها سهلة التغيير من خلال البرامج.

التطبيقات الأساسية لشاشات LCD المزودة بلوحات اللمس. تُستخدم تلك الأجهزة في مجالات متعددة على نطاق واسع.

بينما يلزم للوحة اللمس مجموعة كبيرة من الخصائص، بما في ذلك وضوح العرض في المقام الأول، بجانب توفير الدقة في استشعار الموضع والاستجابة السريعة للإدخال والمتانة وتكاليف التثبيت، فإن خصائصها تختلف بشكل كبير حسب الأساليب المستخدمة لاستشعار الإدخال باللمس. يُناقش فيما يلي بعض أساليب الاستشعار القياسية للوحة اللمس.

لوحات اللمس ذات الشريحة المقاومة Resistive film

اعتبارًا من عام 2010، مثّلت شريحة المقاومة وسيلة الاستشعار المستخدمة على أوسع نطاق في سوق لوحات اللمس. وأُطلق على لوحات اللمس القائمة على ذلك الأسلوب لوحات اللمس ذات الشريحة الحساسة للضغط أو الشريحة المقاومة التناظرية. وبالإضافة إلى شاشات LCD القائمة بذاتها، فقد استُخدمت تلك التقنية لمجموعة كبيرة من الأجهزة صغيرة ومتوسطة الحجم، بما في ذلك الهواتف الذكية والهواتف المحمولة وأجهزة المساعد الرقمي الشخصي وأنظمة الملاحة بالسيارات وأجهزة Nintendo DS.

باستخدام ذلك الأسلوب، يُكتشف الموضع على الشاشة عند اللمس بالإصبع أو قلم الكتابة أو مادة أخرى عن طريق استخدام التغييرات في الضغط. تتميز الشاشة بتركيبة داخلية بسيطة: شاشة زجاجية وشاشة بشريحة منفصلة بفجوة ضيقة، ومرفق بكل شاشة شريحة قطب كهربي شفافة (طبقة قطب كهربي). يساعد الضغط على سطح الشاشة بالضغط على الأقطاب الكهربية الموجودة في الشريحة والطبقة الزجاجية ليحدث التلامس، مما يؤدي إلى تدفق التيار الكهربي. تُحدّد نقطة التلامس عن طريق اكتشاف هذا التغيير في الجهد الكهربي.

تتضمن مزايا هذا النظام التصنيع منخفض التكلفة، ويرجع الفضل في ذلك إلى التركيبة البسيطة. ويستخدم هذا النظام أيضًا كهرباء أقل من الأساليب الأخرى، كما أن التكوينات الناشئة مقاومة بصورة كبيرة للأتربة والماء نظرًا لأن السطح مُغطى بشريحة. ونظرًا لأن الإدخال يتضمن الضغط المُباشر على الشريحة، فيمكن استخدامه للإدخال ليس فقط بأصابع مكشوفة ولكن أيضًا مع ارتداء القفازات أو باستخدام قلم الكتابة. كما يمكن استخدام تلك الشاشات لإدخال نص بخط اليد.

لوحات لمس تكاثفية Capacitive

تُمثل لوحات اللمس التكاثفية ثاني وسيلة مستخدمة على أوسع نطاق بعد لوحات اللمس بالشريحة المقاومة. وبما يتوافق مع المصطلحات المستخدمة للوحات اللمس ذات المقاومة التناظرية المذكورة أعلاه، فيُطلق على تلك اللوحات أيضًا اسم لوحات اللمس ذات التكاثفية التناظرية. وبعيدًا عن شاشات LCD القائمة بذاتها، فغالبًا ما يُستخدم هذا الأسلوب في نفس الأجهزة التي بها لوحات اللمس ذات الشريحة المقاومة، مثل الهواتف الذكية والهواتف المحمولة.

باستخدام ذلك الأسلوب، يُحدد الموضع الذي يحدث فيه اللمس باستخدام المستشعرات لاستشعار التغييرات الضعيفة في التيار الكهربي الناشئ عن التلامس بالإصبع أو التغييرات في السعة الإلكتروستاتية (الحِمل). ونظرًا إلى أن المستشعرات تتفاعل مع سعة الكهرباء الثابتة لجسم الإنسان عندما يقترب الإصبع من الشاشة، فيُمكن أن تعمل أيضًا بطريقة مشابهة لتحريك المؤشر داخل منطقة ملموسة على الشاشة.

يستخدم نوعان من لوحات اللمس ذلك الأسلوب: لوحات اللمس التكاثفية السطحية ولوحات اللمس التكاثفية الإسقاطية. يختلف التركيب الداخلي لكلا النوعين.

لوحات اللمس التكاثفية السطحية غالبًا ما تُستخدم لوحات اللمس التكاثفية السطحية في اللوحات الكبيرة نسبيًا. وضعت شريحة قطب كهربي شفافة (طبقة قطب كهربي)، داخل تلك اللوحات، فوق طبقة زجاجية تحتية، ومغطاة بغطاء وقائي. يُطبق الجهد الكهربي على الأقطاب الكهربية الموضوعة في أربعة جوانب بالشريحة الزجاجية التحتية، بما يولد مجالاً كهربيًا بجهد منخفض موحد داخل اللوحة بالكامل. تُحدد تنسيقات الموضع حيث يلمس الإصبع الشاشة عن طريق قياس التغييرات الناشئة في السعة الإلكتروستاتية في الجوانب الأربعة باللوحة.

لدى هذا النوع من لوحة اللمس التكاثفية تركيبة أبسط من لوحة اللمس التكاثفية الإسقاطية ولهذا السبب يوفر تكلفة منخفضة، ولكن من الصعب اكتشاف التلامس في موضعين أو أكثر في نفس الوقت من الناحية التركيبية (اللمس المتعدد).

لوحات اللمس التكاثفية الإسقاطية غالبًا ما تُستخدم لوحات اللمس التكاثفية الإسقاطية لأحجام شاشات أصغر من المستخدمة للوحات اللمس التكاثفية السطحية. إنها تتمتع بمظهر جذاب للغاية في الأجهزة المحمولة. تستخدم الأجهزة مثل iPhone وiPod Touch وiPad ذلك الأسلوب لتحقيق وظيفة لمس بدقة عالية ولمس متعدد واستجابة عالية السرعة.

يتكون التركيب الداخلي للوحات اللمس هذه من طبقة تحتية مدمجة مع شريحة IC لمعالجة العمليات الحسابية، وبداخلها وضعت طبقة بها العديد من الأقطاب الكهربية الشفافة بأنماط محددة. يُغطى السطح بزجاج عازل أو غطاء بلاستيكي. عندما يقترب الإصبع من السطح، تتغير السعة الإلكتروستاتية داخل الأقطاب الكهربية المتعددة في وقت واحد، ويمكن تحديد الموضع حيث يحدث التلامس بدقة عن طريق قياس النسب بين تلك التيارات الكهربية.

تتميز لوحة اللمس التكاثفية الإسقاطية بخاصية فريدة وهي أن عددًا كبيرًا من الأقطاب يمكّن من الاكتشاف الدقيق للتلامس في عدة نقاط (اللمس متعدد النقاط). ولكن توجد في لوحات اللمس التكاثفية الإسقاطية خاصية أكسيد القصدير الإنديوم (ITO) التي توجد في الهواتف الذكية والأجهزة المشابهة، ولا تتناسب للاستخدام في الشاشات الكبيرة، حيث يؤدي كبر حجم الشاشة إلى زيادة المقاومة (بمعنى بطء نقل التيار الكهربي)، مما يزيد من حجم الأخطاء في اكتشاف النقاط التي تم لمسها.

تستخدم لوحات اللمس ذات الحجم الكبير لوحات اللمس التكاثفية الإسقاطية مركزية التوصيل وفيها توضع أسلاك كهربية رفيعة جدًا في شبكة على هيئة طبقة أقطاب كهربية شفافة. وبما أن قلة المقاومة تجعل لوحات اللمس التكاثفية الإسقاطية مركزية التوصيل لوحات شديدة الحساسية، فهي غير مناسبة للإنتاج الكثيف مثل النقش على أكسيد القصدير الإنديوم.

وفيما سبق، لخصنا أوجه الاختلاف بين النوعين من لوحات اللمس التكاثفية. تتضمن السمات العامة لهذه اللوحات حقيقة أنها لا تشبه لوحات اللمس ذات الشريحة المقاومة، حيث إنها لا تستجيب للمس مع وجود عازل من القماش أو باستخدام أقلام الكتابة على الشاشة القياسية. إنها تتميز بمقاومة عالية للأتربة وقطرات الماء كما أنها عالية المتانة ومقاومة للخدوش. أضف إلى ذلك أن النفاذ الضوئي فيها أعلى مقارنة بلوحات اللمس ذات الشريحة المقاومة.

وعلى الجانب الآخر، تتطلب لوحات اللمس هذه إما الإصبع أو قلم كتابة خاصًا. فهي لا يمكن تشغيلها مع ارتداء القفازات، كما أنها سريعة التأثر بتأثيرات الهياكل المعدنية القريبة منها.

لوحات لمس تعمل بالموجات الصوتية السطحية (SAW)

تم تطوير لوحات اللمس التي تعمل بالموجات الصوتية السطحية (SAW) في المقام الأول من أجل علاج عيوب انخفاض النفاذ الضوئي في لوحات اللمس ذات الشريحة المقاومة – أي الوصول إلى لوحات لمس ذات شاشة ساطعة ومستويات الوضوح بها عالية. ويطلَق على هذه الشاشات اسم شاشات اللمس التي تعمل بالموجات السطحية أو الموجات الصوتية. وبعيدًا عن شاشات LCD القائمة بذاتها، تستخدم هذه الشاشات على نطاق واسع في الأماكن العامة وفي أجهزة مثل نقاط البيع النهائية وماكينات الصراف الآلي والأكشاك الإلكترونية.

تكشف هذه اللوحات الموضع الذي يحدث فيه التلامس على الشاشة بالإصبع أو جسم آخر باستخدام التخفيف في الموجات فوق الصوتية المرنة الموجودة على السطح. صُمّم الهيكل الداخلي لهذه اللوحات بحيث تنقل المحولات الكهروضغطية المتعددة الموجودة في زوايا الطبقة الزجاجية التحتية الموجات المرنة السطحية فوق الصوتية في صورة اهتزازات في سطح اللوحة، والتي تتلقاها المحولات المثبتة في مواجهة المحولات الناقلة. وعندما تُلمس الشاشة، فالإصبع أو الجسم الآخر يمتص الموجات فوق الصوتية ويخففها. ويتم تحديد الموقع باكتشاف هذه التغيرات. ومن الطبيعي ألا يشعر المستخدم بهذه الاهتزازات عند لمس الشاشة. توفر هذه الشاشات سهولة بالغة في الاستخدام.

نقاط القوة في هذا النوع من لوحات اللمس تتضمن ارتفاع النفاذ الضوئي والوضوح الرائع، حيث لا يتطلب الهيكل شريحة أو أقطابًا كهربية شفافة على الشاشة. إضافة إلى ذلك، يعطي الزجاج السطحي متانة ومقاومة للخدش أفضل من لوحات اللمس التكاثفية. وميزة أخرى هي أنه حتى إذا تم خدش السطح قليلاً، تبقى اللوحة حساسة تجاه اللمس. (في لوحة اللمس التكاثفية، يمكن لخدوش السطح في بعض الأحيان أن تعيق الإشارات). ومن الناحية الهيكلية، يضمن هذا النوع من اللوحات قدرًا عاليًا من الاستقرار وطول الخدمة، وعدم التغير بمرور الوقت أو الانحرافات في الموضع.

تتضمن نقاط الضعف عدم التوافق مع غير الأصابع والأجسام الناعمة (مثل القفازات) التي تمتص الموجات المرنة السطحية فوق الصوتية. تتطلب هذه اللوحات أقلام كتابة مصنوعة لغرض مخصوص ويمكن أن تتفاعل مع مواد مثل قطرات الماء أو الحشرات الصغيرة على اللوحة.

ولكن بوجه عام، عيوب هذه اللوحات قليلة نسبيًا. التطورات الحديثة مثل التطورات في صناعة التكنولوجيا تعمل على تحسين أداء تكلفتها.

لوحات اللمس الضوئية (لوحات لمس تعمل بالتصوير الضوئي بالأشعة تحت الحمراء) IR / Infrared optical imaging

تتضمن فئة لوحات اللمس الضوئية عدة طرق للاستشعار. في الآونة الأخيرة، ارتفع عدد المنتجات التي تشغل لوحات اللمس التي تعمل بالتصوير الضوئي بالأشعة تحت الحمراء بالاعتماد على مستشعرات التصوير بالأشعة تحت الحمراء من أجل استشعار الموضع من خلال التثليث، خاصة في اللوحات كبيرة الحجم.

يوجد في لوحة اللمس في هذه الفئة مصباح LED بالأشعة تحت الحمراء في الأطراف جهة اليسار واليمين في الجزء العلوي من اللوحة، ومزودة بمستشعر تصوير (كاميرا). شريط الانعكاس الخلفي الذي يعكس ضوء الحدث بطول محور الحدث مثبت بطول الجزء المتبقي من الجوانب جهة اليمين واليسار والأسفل. وعندما يلمس الشاشةَ إصبع أو جسم آخر، يلتقط مستشعر الصور الظلال التي يتم تكوينها عند حجب ضوء الأشعة تحت الحمراء. ويتم اشتقاق إحداثيات موقع التلامس عن طريق التثليث.

لوحات لمس تعمل بالحث الكهرومغناطيسي Electromagnetic induction

بما أن هذا النوع يختلف نوعًا ما عن لوحات اللمس المذكورة سابقًا، فلنتعرف على موضوع لوحات اللمس التي تعمل بالحث الكهرومغناطيسي. تستخدم هذه الطريقة في الأجهزة مثل ألواح الرسم LCD وأجهزة الكمبيوتر اللوحية وأكشاك ملصقات صور بوريكورا.

تحقق طريقة الإدخال لألواح الرسم، التي لا يوجد لها شاشات في الأساس، لوحات لمس عالية الدقة، وذلك بفضل الجمع بين المستشعر ولوحة LCD. وعندما يلمس المستخدم الشاشة باستخدام قلم كتابة ذي غرض مخصوص يولد مجالاً مغناطيسيًا، تتلقى المستشعرات على اللوحة طاقة كهرومغناطيسية وتستخدمها لاستشعار موضع القلم.

بما أنه يتم استخدام قلم الكتابة ذي الغرض المخصوص للإدخال، فإنه لا يمكن استخدام الإصبع أو قلم كتابة ذي غرض عام، والطريقة لها تطبيقات محدودة. ولا يزال هذا النوع له نقاط جيدة وسيئة. فهي تزيل أخطاء الإدخال نتيجة للبيئة المحيطة أو التلاعب غير المقصود في الشاشة. بما أن التكنولوجيا كانت مقصودة للاستخدام في ألواح الرسم، فهي توفر دقة استشعار ممتازة – مما يتيح، على سبيل المثال، تغيير عرض الخط بسهولة عن طريق دقة استشعار ضغط القلم الذي يتم الضغط به على الشاشة (التكاثف مستقر الكهربائية). وكذلك تعطي طريقة التصميم تلك نفاذًا ضوئيًا ومتانة عالية للشاشة.

ملخص التوجهات في طرق الاستشعار في ألواح اللمس

يلخص الجدول التالي خصائص لوحات اللمس التي تعرفنا عليها. وتذكر أنه حتى الأجهزة التي تعتمد على طريقة الاستشعار ذاتها، فقد يتفاوت الأداء والوظائف تفاوتًا كبيرًا في المنتجات الفعلية. ولا تستخدم هذه المعلومات إلا باعتبارها مقدمة عن الخصائص العامة للمنتجات. إضافة إلى ذلك، نظرًا للتطورات اليومية في الابتكارات التكنولوجية للوحات اللمس وتقليل التكلفة، فالمعلومات التالية ليست سوى لقطة من التوجهات الحالية اعتبارًا من سبتمبر 2010.

أوجه الاختلاف وخصائص طرق الاستشعار الأساسية في لوحات اللمس

طريقة الاستشعار Resistive film

الشريحة المقاومة

Capacitive

التكاثفية

SAW

الموجات الصوتية السطحية

Infrared optical imaging

التصوير الضوئي بالأشعة تحت الحمراء

Electromagnetic induction

الحث الكهرومغناطيسي

النفاذ الضوئي ليست جيدة جدًا جيد جيد ممتاز ممتاز
اللمس بالإصبع ممتاز ممتاز ممتاز ممتاز لا
اللمس بالقفازات ممتاز لا جيد ممتاز لا
اللمس بقلم الكتابة ممتاز ليست جيدة جدًا (القلم ذو الغرض المخصوص) جيد (اعتمادًا على المادة) جيد (اعتمادًا على المادة) ممتاز (القلم ذو الغرض المخصوص)
المتانة ليست جيدة جدًا ممتاز ممتاز ممتاز ممتاز
مقاومة قطرات الماء ممتاز ممتاز ليست جيدة جدًا جيد ممتاز
التكلفة معقولة ليست معقولة بالقدر الكافي معقولة ليست معقولة بالقدر الكافي ليست معقولة بالقدر الكافي

 

لقراءة المقال باللغة الأنجليزية أنقر هنا

 for reading this article in English click here

اعلان المصور علي الرفاعي سفيرا لشركة إيزو لشاشات التصوير و تصحيح الألوان كلرإيدج

علي الرفاعي من مواليد 1975 ونشأ في المنامة بالبحرين. وهو مصور فوتوغرافي حائز على العديد من الجوائز ومقره في مملكة البحرين.

بدأ شغف علي بالتصوير الفوتوغرافي في عام 1996 بينما كان لا يزال يعمل في شركة للبتروكيماويات. انطلقت مسيرته بعد سبع سنوات في عام 2003 عندما بدأت وكالات الإعلان تلاحظ عمله.

 هذا عندما أخذ أول قفزة إيمانه وترك عمله اليومي لمتابعة التحدي المتمثل في إنشاء صور جذابة معاصرة ومزهلة. وهو معروف على نطاق واسع نظرته التقنية وقدرته على مواجهة أصعب التحديات الفوتوغرافية.

ومن خلال مهنته التي تضم أكثر من 600 مهمة ، قام علي ببناء محفظة واسعة وذات سمعة عالية تضم أعمالاً تم إنجازها للعملاء الذين تتراوح أعمارهم بين عمالقة صناعة الاتصالات والتمويل والحملات الوطنية والإقليمية والرياضية والأزياء والفنون الجميلة والافتتاحيات. أثناء وجوده بعيدًا عن كاميراته ، يدير ورش عمل وأنشطة محلية وإقليمية.

 لمشاهدة الملف الشخصي أنقر هنا 

لزيارة الموقع الرسمي للمصور علي الرفاعي أنقر هنا

 

شرح أستخدام وظيفة “العرض المتعدد” في نظام التشغيل ويندوز 10

أصبح نظام التشغيل Windows 10 أكثر سهولة للمستخدمين لأجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة كمبيوتر سطح المكتب عن أي وقت مضى.

ومع التطوير غير المسبق “لقائمة ابدأ” مما كانت عليه في نظام التشغيل 8 Windows إلى ما أصبحت عليه في نظام التشغيل 10 Windows توفر واجهة مستخدم (UI) سطح المكتب هذه وظائف عرض متعددة أكثر سهولة في التشغيل. دعنا نلقي نظرة على الكيفية التي يمكننا بها استخدام أداة العرض المتعدد هذه على أجهزة الكمبيوتر المحمول أو  أجهزة كمبيوتر سطح المكتب التي تعمل بنظام التشغيل 10 Windows .

هذا المقال عبارة عن ترجمة من اليابانية لمقال نشرته مجلة ITmedia في 18 مارس 2016. حقوق التأليف والنشر لعام 2016 محفوظة لصالح ITmedia. جميع الحقوق محفوظة.

انقر هنا للاطلاع على طرق نظام التشغيل Windows 7

انقر هنا للاطلاع على تغييرات تحديث المبدعين لـ Windows 10

يتميز نظام التشغيل 10 Windows بالتركيز على سهولة استخدام أجهزة الكمبيوتر الشخصية

في 29 يوليو 2015، أصدرت Windows نظام التشغيل الجديد 10  Windows وقد منحت الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل 7 Windows أو 8 Windows عامًا كاملاً للترقية إلى نظام التشغيل 10 Windows مجانًا ، وهو ما أدى إلى حدوث الانتقال إلى نظام التشغيل الجديد 10 Windows بسرعة أكبر بكثير من أنظمة تشغيل  Windows السابقة. كما أن مستخدمي الشركات الذين يفضلون الاستقرار عن الابتكار، سيضطرون إلى الانتقال تدريجيًا إلى نظام التشغيل 10 Windows حين ينتهي دعم 7 Windows في عام 2020.

وعندما تستخدم نظام التشغيل 10  Windows على أجهزة الكمبيوتر المحمولة الشخصية وأجهزة كمبيوتر سطح المكتب، ستلاحظ تغيرًا واحدًا كبيرًا، ألا وهو التطوير غير المسبوق لواجهة مستخدم سطح المكتب.  فقد تم تطوير واجهة المستخدم بعد إزالة قائمة ابدأ في نظام التشغيل 8/8.1 Windows تمامًا، والتي كانت موجودة في نظام التشغيل 7 Windows والإصدارات السابقة له؛ وهو ما استقبل بردود فعل مختلفة. وقد أصبحت واجهة المستخدم الأخيرة أكثر سهولة في الاستخدام؛ حيث تم الدمج بين واجهة المستخدم الحديثة ذات “التنسيق اللوحي” مع ميزات سطح المكتب الافتراضية بغرض تحسين تعدد المهام والصلاحية للعمل.

ومع التركيز حديثًا على واجهة مستخدم سطح المكتب، حسّن نظام التشغيل 10 Windows من إعدادات العرض. على سبيل المثال، فإن وظيفة “العرض المتعدد” (عدة شاشات عرض ترتبط بجهاز كمبيوتر شخصي للاستخدام في وقت واحد) قد تحسنت إلى حد كبير. والآن، دعونا نستعرض بعض من وظائف العرض المتعدد لنظام التشغيل 10 Windows غير المعروفة، والمتاحة على كل من أجهزة الكمبيوتر المحمول الشخصية وأجهزة كمبيوتر سطح المكتب.

مثال: شاشة عرض  EIZO LCD من النوع FlexScan EV2455 موصلة بجهاز كمبيوتر محمول 13.3 بوصة يساعد عرض شاشة جهاز الكمبيوتر المحمول الشخصي مقاس 13.3 بوصة على شاشة خارجية من النوع WUXGA بدقة 1920× 1200 بيكسل  مقاس 24.1 بوصة في تحسين كفاءة العمل إلى حد كبير.

مثال: الشاشة الموسّعة لشاشتي EIZO FlexScan EV2455 موصلتين لجهاز كمبيوتر سطح المكتب. محاذاة شاشتين WUXGA (بدقة 1920× 1200 بيكسل) مقاس 24.1 بوصة جنبًا إلى جنب يحقق الدقة المجمعة من 3840 × 1200 بيكسل. 

فهم إعدادات العرض لنظام التشغيل 10 Windows 

يتميز إعداد بيئة متعدد العرض على نظام التشغيل 10 Windows بسهولة عظيمة. وعندما توصل شاشة عرض ثانية بجهاز الكمبيوتر الشخصي، يكتشف نظام التشغيل Windows تلقائيًا شاشة العرض ويعرض واجهة مستخدم سطح المكتب عليها.

وفي هذه الحالة، فقد فتحنا وظيفة العرض المتعدد من واجهة مستخدم سطح المكتب باختيار قائمة Project (المشروع) بنظام التشغيل ومن شريط المهام، انقر على Action Center (مركز الإجراءات) (أسفل يمين الشاشة)، وحدد Project (مشروع) أو إذا كنت ترغب في استخدام مفاتيح الاختصارات، انقر على مفتاح Windows ومفتاح  وستظهر قائمة Project (مشروع). يوجد أربعة أنواع من طرق العرض التي يمكن اختيارها. وإذا كنت في توسيع واجهة مستخدم سطح المكتب على شاشتين، حدد خيار Extend (توسيع)

  • PC screen only (شاشة جهاز الكمبيوتر الشخصي فقط): تستخدم لعرض وحدة العرض الأصلية وتكون الوحدة الإضافية فارغة.
  • Duplicate (التكرار): تستخدم لعرض نفس الصورة على شاشتي العرض.
  • Extend  (التوسيع): تستخدم لتوسيع واجهة مستخدم سطح المكتب على شاشتين؛ ما يجعل شاشة جهازك “أكبر”.
  • “Second screen only” (الشاشة الثانية فقط): تستخدم لعرض وحدة العرض الثانية فقط؛ وتصبح الوحدة الأصلية فارغة

أعثر على أيقونة Action Center (مركز الإجراءات) في الجزء الأيمن السفلي من شريط المهام، وانقر على أيقونة “Project” (مشروع) (الصورة الموجودة على اليسار). في قائمة “Project” (مشروع)، اختر الطريقة التي تود عرض شاشاتك بها، من بين الخيارات الأربعة (الصورة الموجودة على اليمين). 

ولمزيد من تخصيص الشاشة الموسعة، انقر بزر الماوس الأيمن على سطح المكتب واختر “Display Settings” (إعدادات العرض) لفتح قائمة “Project” (مشروع) للنظام.

ومن هذه النافذة، يمكن تغيير موضع الشاشتين بالنسبة إلى بعضهما البعض، وحجم العرض مثل النص (معدل التوسيع)، واتجاه العرض، وإعدادات طرق العرض الأربع السابقة، وإعدادات شاشة العرض الرئيسية / الفرعية. بالإضافة إلى ذلك، إذا لم تتمكن من رؤية الشاشة المتصلة، فانقر فوق “اكتشاف” لمحاولة العثور على الشاشة (إذا لم ينجح ذلك، فننصحك بإعادة توصيل الكابل و/أو إعادة تشغيل الكمبيوتر).

في المربعات الرمادية المغلقة [1] و[2]، يتم عرض موضع شاشتين بالنسبة لبعضهما البعض. ومن الأفضل سحب هذين المربعيين للتلاؤم مع الوضع الفعلي لشاشاتك

تتزايد في هذه الأيام أجهزة الكمبيوتر المحمولة المزودة بشاشات فائقة الوضوح بكثافات بيكسل أكبر من الشاشات الضخمة فائقة الوضوح، ولكن عندما تكون هذه الوحدات متصلة بالشاشات الخارجية، يمكن أن تختلف أحجام الأحرف والأيقونات بشكل كبير بين جهاز الكمبيوتر المحمول الشخصي الأصلي والشاشة الخارجية، مما يجعل من الصعب العمل معها. وإذا حدث ذلك، فيمكن استخدام شريط التمرير Change the size of text, apps, and other items (تغيير حجم النص والتطبيقات والعناصر الأخرى) لضبط أحجام العرض بفاعلية بالقرب من بعضها البعض.

عندما تنقر بزر الماوس الأيمن على سطح المكتب، حدد “Display settings” (إعدادات العرض)

في قائمة “System > Display” (النظام> العرض)، يمكن ضبط موضع الشاشة، وحجم الشاشة (نسبة التكبير)، واتجاه العرض، وطريقة عرض الشاشة المتعددة، والشاشة الرئيسية / الفرعية.

إذا مررت لأسفل قائمة “Display” (العرض)، ستجد رابط “advanced display settings” (إعدادات العرض المتقدمة). إذا نقرت فوق هذا، فيمكنك تعيين دقة شاشات العرض. بالإضافة إلى ذلك، إذا نقرت فوق رابط “Change the size of text, apps, and other items” (تغيير حجم النص والتطبيقات والعناصر الأخرى)، فيمكنك تغيير الإعدادات لبعض العناصر التفصيلية مثل حجم العناصر والنص.

من قائمة “advanced display settings” (إعدادات العرض المتقدمة)، يمكنك تعيين دقة العرض.

كما هو موضح أعلاه، يحتوي نظام التشغيل Windows 10 على تطبيق إعدادات جديد ننصحك باستخدامه. ولكن يمكنك أيضًا استخدام “control panel” (لوحة التحكم) الموجودة في نظام التشغيل Windows 8 والإصدارات السابقة. ولأي مستخدم معتاد على جهاز الكمبيوتر الشخصي، لا تزال الطريقة التقليدية لاستخدام لوحة التحكم لعرض الإعدادات المختلفة متاحة.

ترتيب Windows في نظام التشغيل Windows 10 أصبح أسهل في الاستخدام.

في نظام التشغيل Windows 10، تتاح وظيفة “Snap Assist” (مساعدة الانطباق) التي تعمل على انطباق النوافذ بحافة الشاشة، وتكون أكثر راحة. وإذا سحبت النافذة إلى يسار أو يمين الشاشة، فستتوسع النافذة لملء نصف الشاشة. يكون ذلك ممكنًا أيضًا في وظيفة سطح المكتب المتوسع حيث يمكن وضع نافذتين على الجانبين الأيسر والأيمن لكل شاشة، مما يجعل إجمالي أربعة نوافذ مفتوحة. ويمكن أيضا أن يتحقق ذلك مع مفاتيح الاختصار Windows + سهم اليمين أو اليسار.

بعد محاذاة النافذة إلى اليمين أو اليسار باستخدام “Snap Assist” (مساعدة الانطباق)، وستجد بالمساحة الفارغة على الجانب المقابل جميع النوافذ الأخرى المتاحة التي يمكن تحديدها لتملأ هذه المساحة. وتعد هذه من الميزات الجديدة لنظام التشغيل Windows 10.

في نظام التشغيل Windows 10، بعد محاذاة نافذة إلى اليمين أو اليسار باستخدام وظيفة الانطباق، ستعرض المساحة الفارغة على الجانب المقابل جميع النوافذ الأخرى المتاحة في شكل صور مصغرة. اختر أحد هذه النوافذ وسيملأ هذا الجانب من الشاشة.

علاوة على ذلك في نظام التشغيل Windows 10، إذا تم نقل نافذة إلى أحد أركان الشاشة الأربعة، فسوف يتقلص إلى 1/4 حجم الشاشة، بحيث يمكن عرض أربعة نوافذ في وقت واحد. بالإضافة إلى ذلك، في البيئة متعددة العرض، إذا كنت تعرض عددًا كبيرًا جدًا من النوافذ، وأصبح سطح المكتب لديك غير مرتب، فانقر على النافذة التي تريد عرضها وتحريكها بسرعة لتقليص جميع النوافذ الأخرى. يمكنك أيضًا الضغط على Windows وHome.

باستخدام وظيفة الانطباق بنصف و1/4 الشاشة، يمكن عرض مثل هذه النوافذ دون أي مساحات فارغة.

التمتع بتعدد المهام بكل سهولة ويسر مع شريط المهام.

دعونا نلقي نظرة على كيفية استخدام شريط المهام لزيادة كفاءة وظيفة العرض المتعدد. انقر بزر الماوس الأيمن على شريط المهام وحدد “Settings” (إعدادات) لعرض قائمة “Settings > Taskbar” (إعدادات> شريط المهام). فلنلقِ نظرة على إعدادات العرض المتعدد التي يمكن العثور عليها هنا.  إذا كنت ترغب في عرض شريط المهام على جهازك الثاني، غيّر خيار “Show taskbar on all displays” (إظهار شريط المهام على كافة شاشات العرض) إلى “on” (تشغيل) وسيظهر شريط المهام على كلا الجهازين.

انقر بزر الماوس الأيمن على شريط المهام، واختر “Settings” (إعدادات) (الصورة إلى اليسار). في قائمة “Settings > Taskbar” (إعدادات> شريط المهام) ، مرر لأسفل إلى “Multiple displays” (شاشات عرض متعددة)، ويمكنك اختيار كيفية عرض شريط المهام على كل جهاز.

يمكن الاختيار من بين ثلاثة خيارات لكيفية عرض شريط المهام.  سيعرض خيار “All taskbars” (جميع أشرطة المهام) نفس شريط المهام على كل من الشاشتين، مع عرض جميع أيقونات البرامج المشغلة على شريطي مهام كلتا الشاشتين. وسيعرض خيار “Main taskbar and taskbar where window is open” (شريط المهام الرئيسي وشريط المهام الموجود على الشاشة التي تكون النافذة مفتوحة فيها) جميع أيقونات البرنامج المشغل على شريط المهام في شاشة العرض الأولى، ويعرض البرامج المشغلة على الشاشة الثانية أيضًا في شريط مهام الشاشة الثانية.  وأخيرًا، إذا حددت “Taskbar where window is open” (شريط المهام الموجود على الشاشة التي تكون النافذة مفتوحة فيها)، فسيتم عرض شريط المهام على كل من الشاشتين، إلا أنه سيتم عرض أيقونة البرنامج المشغل بشريط مهام فقط على شريط مهام الشاشة الذي يتم عرض البرنامج عليها.

توضح الصورة أعلاه الفرق بين إعدادات “All taskbars” (جميع أشرطة المهام) و”Main taskbar and taskbar where window is open” (شريط المهام الرئيسي وشريط المهام الموجود على الشاشة التي تكون النافذة مفتوحة فيها) و”Taskbar where window is open” (شريط المهام الموجود على الشاشة التي تكون النافذة مفتوحة فيها). وستُعرض أداة المساعدة الشخصية الممكنة بالصوت “Cortana”، وأيقونات الوقت، ومنطقة الإشعارات دائمًا على الشاشة الأولى.

تحرر من قيود جهاز الكمبيوتر المحمول باستخدام شاشة خارجية

إذا قمت بتوصيل شاشة خارجية بجهاز كمبيوتر محمول، يمكن للقدرة على إنشاء بيئة شاشة مزدوجة عالية الوضوح ذات شاشة كبيرة أن تحسن بشكل كبير من كفاءة عمل المرء. وفي وقتنا الحالي، أصبحت المنتجات المزودة بشاشات فائقة الوضوح بكثافات بيكسل عالية تزيد عن الشاشات الضخمة فائقة الوضوح أكثر شيوعًا، ولكن إذا تم عرض جهاز الكمبيوتر المحمول المزود بشاشة 13 أو 14 بوصة على أحد هذه الشاشات عالية الدقة، فسينتهي الأمر بانكماش الشاشة لدرجة يصعب معها قراءتها، ولذلك يجب تكبيرها بنسبة 150٪ أو 200٪. ومن ثم، فلا يعني هذا أن الوضوح = مساحة العمل، بل إن  مساحة العمل الخاصة بك تقتصر على حجم شاشتك.

أما الشاشة الخارجية الضخمة فائقة الوضوح مقاس 23 – 24 بوصة (1920 × 1080 بكسل) أو طراز WUXGA (1920 × 1200 بكسل) المتصلة بجهاز كمبيوتر محمول، فستعرض الشاشة بحجم مماثل لحجم شاشة الكمبيوتر المحمول مما يجعلها مألوفة للمستخدم، كما توفر الكثير من مساحة العمل.

على سبيل المثال، يمكنك إجراء مهام كمقارنة صفحات متعددة في وقت واحد على متصفح الويب؛ أو إنشاء رسم بياني على جدول البيانات ولصقه في عرض تقديمي أثناء قراءة مستند PDF؛ أو العمل على إحدى الشاشتين ومشاهدة مقاطع الفيديو أو عرض جدول زمني على الشبكات الاجتماعية على شاشة أخرى؛ أو ممارسة الألعاب على إحدى الشاشتين أثناء قراءة مستند تجريبي على الأخرى، أو استخدام شاشة إدارة ألوان خارجية للتحقق من صحة الألوان. يتيح استخدام شاشة خارجية مع جهاز الكمبيوتر المحمول إجراء جميع هذه المهام بسلاسة دون الحاجة إلى التبديل بين النوافذ.

مثال: شاشة EIZO WUXGA مقاس 24.1 بوصة (FlexScan EV2455) متصلة بجهاز كمبيوتر محمول VAINE Z عالي المواصفات 2 في 1 (من الآن فصاعدًا، ستعرض الأمثلة نفس الإعداد). تتميز شاشة جهاز الكمبيوتر المحمول VAIO Z بدقة ووضوح فائق يصل إلى 2560 × 1440 بكسل، ولكن نظرًا لأن مقاس الشاشة 13.3 بوصة للجهاز المحمول، فإنه يتم توسيعها على نظام التشغيل Windows إلى 200٪. وتوفر إضافة هذا إلى شاشة FlexScan EV2455 بحجم 24.1 بوصة 1920 × 1200 بكسل، توفر مساحة أكبر لمساحة العمل. ولأن FlexScan EV2455 تُزود بشاشة كبيرة ودقة 1920 × 1200 بكسل، يمكن عرض شاشة الكمبيوتر المحمول بنسبة 100٪ دون الحاجة إلى زيادةالدقة البالغة 1920 × 1200 بكسل. وهو ما يجعل من تجربة تصفح صفحات الويب المتعددة تجربة مريحة كما هو موضح.

مثال: على شاشة خارجية كبيرة، يمكنك مشاهدة فيديو عبر الإنترنت أثناء البحث عن المعلومات على جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بك. و بالطبع يمكنك تصفح الإنترنت بحثًا عن أي شيء، إلا أن الشاشة الخارجية الكبيرة تكون مثالية للاستمتاع بمحتوى الفيديو.

إذا كان لديك شاشة خارجية تتميز بعرض رائع للألوان، يمكنك استخدام برنامج الرسومات في جهاز الكمبيوتر المحمول مع نسخ (نسخ متطابق) الشاشة على الشاشة الخارجية؛ والحصول على صور دقيقة اللون أثناء العمل. وتعد الصورة أعلاه مثالاً على تطبيق “Fresh Paint”

نصيحة: عند اختيار شاشة لتوصيلها بجهاز الكمبيوتر المحمول، في بيئة عرض مزدوجة، احرص على توحيد شريطي المهام الموجودين في الجزء السفلي من الشاشة حيث يجعل بيئة العرض المزدوجة أسهل في الاستخدام، ولكن لا يمكن ضبط ارتفاع  الكمبيوتر المحمول، لذا يستحسن اختيار منتج يمكن ضبطه بسهولة. إضافة إلى ذلك، نظرًا لأن شاشة الكمبيوتر المحمول تقع على ارتفاع منخفض نسبيًا، تكون الشاشات الخارجية التي يمكن خفضها إلى سطح الطاولة اختيارًا أفضل.

من ناحية أخرى، إذا كان لديك شاشة خارجية يمكن رفعها إلى حد كبير، فيمكن وضعها أعلى شاشة الكمبيوتر المحمول؛ فتحقق مساحة عمل موّسعة على مكتب ضيق. بالإضافة إلى ذلك، إذا كان لديك شاشة خارجية تتمتع بالقدرة على الدوران إلى وضع رأسي (عمودي)، يمكنك الاستفادة من الشاشة الطويلة من خلال استخدامه لصفحات الويب والمخططات الزمنية لخدمات الشبكات الاجتماعية (SNS) ومستندات القراءة.

إذا كان نطاق ضبط ارتفاع شاشة LCD واسعًا، فيمكنك إنشاء بيئة عرض متعددة عمودية مثل هذه، مما يقلل العرض المطلوب لمساحة العمل الخاصة بك. تقدم الصورة مثالاً على VAIO Z وFlexScan EV2455، ولكن إذا أملت شاشة VAIO Z، فيمكنمنع  FlexScan EV2455 من التداخل كما هو موضح؛ ما يخلق شاشتين بشكل طبيعي.

وإذا تم ضبط الشاشة الخارجية في الوضع الرأسي، فيمكن عرض الصور الشخصية والقوائم الطويلة للمعلومات. لا يمكن استخدام الكمبيوتر المحمول في الوضع الرأسي.

في مثالنا، استخدمنا شاشة EIZO مقاس 24.1 بوصة من نوع WUXGA FlexScan EV2455 نظرًا لأنها شاشة ذات نطاق ضبط الارتفاع يبلغ 131 ملم ويمكن تدويرها رأسيًا، ون ثم يمكن توصيلها بسهولة بالكمبيوتر المحمول. بالإضافة إلى ذلك، بسبب التصميم الضيق “عديم الإطار”، يتم تقليل الحدود السوداء والحافة (أي الإزعاج) قدر الإمكان. ومن السهل بمدى سلاسة الانتقال المرئي من شاشة إلى أخرى بشكل طبيعي على العيون. وستتلاءم هذه الشاشة أيضًا مع أي تنقيح للصور وإنشاء للمحتوى من خلال عرض نطاق ألوان sRGB بشكل صحيح؛ أي عرض الألوان بنفس الألوان الموجودة في معظم أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

تجدر الإشارة إلى أنه في نظام التشغيل Windows 10، لا يمكن استخدام “tablet mode” (الوضع اللوحي) في بيئة متعددة العرض. وفي نظام التشغيل Windows 8/8.1، يمكن للكمبيوتر المحمول عرض شاشة بدء واجهة المستخدم الحديثة بينما يمكن للشاشة الخارجية عرض واجهة مستخدم سطح المكتب، أما في نظام التشغيل Windows 10، تقتصر بيئة العرض المتعدد على واجهة مستخدم سطح المكتب فقط. وهي إحدى الوظائف المستعادة التي كانت تعتبر مفيدة للغاية في نظام التشغيل Windows 7.

استخدام بيئة العرض المتعدد مع جهاز كمبيوتر سطح المكتب

بالرغم من أن الكمبيوتر المحمول أصبح جهاز الكمبيوتر سائد الاستخدام في السنوات الأخيرة، إلا أن جهاز كمبيوتر سطح المكتب لا يزال يتمتع بشعبية كبيرة لدى المستخدمين الذين يحتاجون إلى أجهزة كمبيوتر عالية الأداء أو فعّالة للعمل. لذا نوصي هؤلاء المستخدمين الذين يرغبون في الاستفادة من أجهزة الكمبيوتر الشخصية عالية الإمكانات وزيادة إنتاجيتهم باستخدام البيئة العرض المتعدد. فيتيح لك استخدام شاشات كبيرة عالية الدقة في بيئة متعددة العرض ميزة لا تضاهى.

نظرًا لعدم وجود قيود على حجم الشاشة أو الدقة، كما هو الحال في الكمبيوتر المحمول، يمكن لبيئة العرض المتعدد لسطح المكتب استخدام مجموعة مرنة من أحجام الشاشات ودرجات الدقة وفقًا لموقعك أو ميزانيتك أو تطبيقك. وإذا كنت ترغب، باستخدام شاشة EIZO السابقة، يمكن الحصول على دقة 5760 × 1080 بيكسل من 3 شاشات، ودقة 5760 × 2160 بيكسل من 6 شاشات، كما يمكن الحصول على العديد من التشكيلات الأخرى؟.

وبالطبع فحتى البيئة غير عالية المواصفات يمكن أن تشهد تحسنًا في كفاءتها في العمل من خلال استخدام شاشتين رئيسيتين ضخمتين فائقتي الوضوح مقاس 23 – 24 بوصة (1920 × 1080 بكسل) / طراز WUXGA (1920 × 1200 بكسل) ، مقارنة بالشاشة الواحدة فقط.

وإليكم مثالاً على كيفية استخدام بيئة العرض المتعدد في قطاع الأعمال التجارية. يمكن للشاشة اليسرى عرض الجداول وحسابات البيانات الإحصائية، مع مقارنة الرسوم البيانية، ويمكن استخدام الشاشة اليمنى لتلخيص النتائج في مستند. وفي حالة استخدامك لشاشة واحدة، ستضطر إلى التبديل بين النوافذ باستمرار، ولكن مع شاشتين يمكنك الاطلاع على جميع البيانات الضرورية دون الحاجة إلى التبديل بين النوافذ؛ ما يحسن من كفاءة العمل ويحد من أخطاء النسخ.

إليكم أيضًا مثالاً على كيفية استخدام الخدمات القائمة على الخرائط. على شاشة واحدة فقط، يكون نطاق عرض الخريطة ضيقًا للغاية، ولكن مع شاشتين، يمكن عرض الخريطة، والصور الجوية، ومعلومات حول الموقع، وصور من الموقع في الوقت نفسه. ويمكنك الاستفادة من واقعية الشاشة الكبيرة عن طريق تقديم جولات افتراضية للوجهات السياحية.

إليكم أيضًا مثالاً على الطريقة التي تساعد بها بيئة العرض المتعدد على تنقيح الصور. ويمكن أن يساعد تدوير شاشة واحدة إلى الوضع الرأسي على تنقيح الصور الشخصية أو تحرير المستندات الطويلة والمواقع الإلكترونية. وإذا كنت ترغب في الاستفادة من شاشة عمودية، فستحتاج إلى اختيار جهاز عرض يمكن تدويره أو شراء حامل دوّار منفصل لإرفاق الشاشة به.

في الكثير من الأحيان، عندما يريد الأشخاص إنشاء بيئة عرض  متعدد، يبدؤون بشاشة واحدة، ثم يضيفون إليها شاشة أخرى لاحقًا. ومن الناحية المثالية، يُفضل شراء عدة شاشات من نفس الطراز في البداية.  وبهذه الطريقة يمكن محاذاة حجم الشاشة ودقتها، كما ستتطابق ألوانها ورؤيتها الجمالية. ولكن ربما الأهم من ذلك، أنه يمكن اكتشاف أي عيوب في الشاشة مثل اختلافات اللون في وقت مبكر، لأن الشاشتين بنفس العمر، وذلك عن طريق المقارنة بين الشاشتين بجانب بعضها البعض.

ويجدر لفت انتباه أولئك الذين يفكرون في محاولة إنشاء بيئة متعددة العرض، هي أنه كلما زاد عدد الشاشات التي تحاذي بينها، كلما احتجت إلى زيادة عرض زاوية عرضك. ولتتمكن من رؤية كل شاشة بوضوح دون الحاجة إلى التحرك، ستحتاج إلى شراء منتج يحتوي على زوايا عرض واسعة. بالإضافة إلى ذلك، كلما زاد عدد الشاشات لديك، صعب عليك تجنب الضوء المنعكس على الشاشة وعلى عينيك. ولمنع ذلك، ننصح بشراء شاشة بسطح يقلل التوهج، ما سيسهل رؤية الشاشات وسيكون أفضل لعينيك. علاوة على ذلك، فكما ذكرنا أعلاه، نوصيك باستخدام شاشة ذات حافة وحدود سوداء ضيقة حيث توفر المساحة وتزيد من الوضوح فضلاً عن الميزات الأخرى.

تستخدم شاشة FlexCan EV2455 مقاس 24 بوصة من نوع WUXGA التي استخدمناها، لوحة IPS LCD مع زوايا عرض واسعة وشاشة تقلل التوهج. علاوةً على ذلك، تتميز بتصميم ضيق الإطار  لا يتجاوز 6.2 ملم (حافة 1 ملم وحدود سوداء 5.2 ملم). ومن ثم، فإن وضع شاشتين جنبًا إلى جنب لن يكوّن سوى فجوة 12.4 ملم، ويمكنك إنشاء بيئة متعددة العرض بلا أي إزعاج. ومن ميزات الشاشة الأخرى وظيفة التعتيم التلقائي (Auto EcoView) التي تؤدي إلى تقليل إجهاد العين واستهلاك أقل للطاقة.

تتميز FlexScan EV2455 بتصميم ضيق الإطار  لا يتجاوز 6.2 ملم (حافة 1 ملم وحدود سوداء 5.2 ملم). ويؤدي ذلك إلى فجوة  12.4 ملم فقط عند محاذاة شاشتين، ومن ثم لا تظهر الحافة بوضوح ولا تقطع الرؤية.

العثورعلى المنتج الأمثل لاستخدام العرض المتعدد

ذكرنا سابقًا إجراء الإعداد للعرض المتعدد في نظام التشغيل Windows 10، كما وضحنا بعض الأمثلة الملموسة عليه. وسواء أكنت تستخدم جهاز كمبيوتر محمول أو كمبيوتر سطح المكتب التقليدي، إذا كنت ترغب في زيادة كفاءة نظام التشغيل Windows 10 للعمل، فإن استخدام العرض المتعدد يعد فعالاً للغاية>

ومن الأمور الهامة التي يتعين مراعاتها عند اختيار المنتج جودة الصورة بالطبع، وكذلك زوايا العرض الواسعة، ومواصفات تقليل التوهج، والحافة الضيقة التي يسهل عدم ملاحظتها، وآلية الوقوف التي تتيح مجموعة كبيرة من مواقع التثبيت، ووظائف منع إجهاد العين وآليات توفير الطاقة>

لا تزال الشاشة استثمارًا محتملاً طويل الأجل، حتى عند مقارنها بجهاز الكمبيوتر. لذلك نوصي بعدم التنازل عن الجودة؛ فعلى المدى المتوسط إلى المدى الطويل، إذا فكرت في المدخرات الشاملة التي تحققها من خلال زيادة إنتاجية العمل، وتقليل الأعباء على جسمك، وانخفاض استهلاك الطاقة، قد تقدم منتجات العرض عالية الجودة قيمة أعلى. وبالنظر إلى ذلك، فإن FlexScan EV2455 التي استخدمناها من سلسلة “FlexScan EV” من EIZO تلبي جميع هذه العناصر وتوفر ضمانًا لمدة 5 سنوات، ما يجعلها واحدة من أفضل المنتجات المناسبة لبيئة العرض المتعدد.

تحديث المبدعين لـ Windows 10

أصدر Windows مؤخرًا الإصدار المجاني من “تحديث المبدعين” لنظام التشغيل Windows 10 (الإصدار رقم 1703). مع هذا التحديث تأتي بعض الميزات الجديدة والمتغيرة، والتي لم يرد ذكرها في هذه المقالة.اقرأ المقالة التالية لمعرفة بعض التغييرات المتعلقة بإعدادات الشاشة وكيفية استخدامها>

تغييرات في تحديث المبدعين لـ Windows 10

منتجات العرض المتعدد الموصى بها

سلسلة FlexScan EV

إيزو تطلق شاشة 31.1 “DCI-4K مع دعم جاما HDR لأعمال الفيديو ولوسائل الإعلام والترفيه.

هاكوسان ، اليابان ، 5 أبريل 2018 – أعلنت شركة EIZO Corporation اليوم عن ColorEdge CG319X – شاشة مقاس 31.1 بوصة مع دقة DCI-4K (4096 × 2160) ودعم HDR gamma لسير العمل الاحترافي لما بعد الإنتاج. إنه الموديل اللاحق إلى CG318-4K مع العديد من الميزات التي تمت ترقيتها.

يتميز الطراز ColorEdge CG319X بهاتفه عن سابقه ، ويأتي مزودًا بـ HLG (هجينة log-gamma) ومنحنى PQ (الكمي الإدراكي) لعرض محتوى فيديو HDR (النطاق الديناميكي العالي) وتحريره. إن منحنيات جاما المحسّنة تجعل الصور تبدو أكثر واقعية بالنسبة إلى كيفية إدراك العين البشرية للعالم الحقيقي مقارنةً بـ SDR (نطاق ديناميكي قياسي). يضمن وجود شاشة مجهزة بجهاز HDR gamma أن المنشئين المحترفين يمكنهم عرض محتوى HDR بشكل موثوق أثناء عملية التحرير بحيث يكون جاهزًا لتصنيف الألوان في نهاية سير العمل.

تم تجهيز ColorEdge CG319X بمستشعر معاير مدمج تم ترقيته ، والذي يسمح للمستخدم بمواصلة تشغيل الشاشة حتى أثناء إعادة المعايرة. يتأرجح المستشعر على الشاشة في وقت يحدده المستخدم ويحتل مساحة صغيرة حتى يبقى العمل دون انقطاع. 1 يزيل المستشعر المدمج الحاجة إلى جهاز المعايرة التابع لجهة خارجية ويضمن بقاء الشاشة دقيقة الألوان.

إن السلسلة اللونية الواسعة للشاشة تستنسخ 98٪ من مساحة اللون DCI-P3 المستخدمة في صناعة الوسائط والترفيه. ووفقًا لمعايير DCI ، يوفر ColorEdge CG319X نسبة تباين عالية تبلغ 1500: 1 لإنتاج أسود حقيقي يصعب عرضه على شاشة LCD نموذجية. بالإضافة إلى ذلك ، تم تجهيزها بفيلم تأخر يسمح لقيمة النقاط بالاحتفاظ بعمقها حتى عند مشاهدتها من زاوية.

يمكن أن يتأثر لون وسطوع شاشة LCD بالتغيرات في درجة الحرارة المحيطة للشاشة نفسها. تم تجهيز ColorEdge CG319X بجهاز استشعار درجة الحرارة الداخلي الذي يكتشف هذه التغييرات ويقوم بضبط الشاشة حتى يستمر عرض التدرجات واللون والسطوع والخصائص الأخرى بدقة. المستشعر المستخدم في الذكاء الاصطناعي (AI) (2 الذكاء الاصطناعي) للشاشة بإجراء هذا الكشف عن درجة الحرارة وتعديله حتى في مستويات السطوع العالية لتوفير بيئة مشاهدة دقيقة بالفعل. بالإضافة إلى ذلك ، فإن تقنية EIZO المعيارية للتوحيد الرقمي المسجلة (DUE) تعمل أيضًا على موازنة التأثيرات التي قد تحدثها درجة الحرارة المتقلبة على درجة حرارة اللون والسطوع من أجل عرض صورة ثابتة عبر الشاشة بأكملها. توفر الشاشة أيضًا تشغيل بدون مروحة بدون ضوضاء مع الحفاظ على معدل منخفض للحرارة دون التأثير على الأداء.

ميزات إضافية

3D LUT لتعديل الألوان الفردية على جدول مكعب RGB

عرض متزامن من 10 بتات من طرفية 24 بت للتدرج اللوني السلس 3

دقة DCI-4K عند 60 هرتز عبر منفذ DisplayPort 1.2 أو HDMI

أوضاع التليفزيون والسينما المعينة مسبقًا: EBU، Rec. 2020 ، Rec. 709 و SMPTE-C و DCI و PQ و HLG

اثنان DisplayPort واثنين من مدخلات HDMI

حامل مريح يلبي IEC / EN 62368-1

ضمان الشركة المصنعة لمدة 5 سنوات

تحتفل شركة إيزو بمرور 50 عامًا على التميز في التقنيات المرئية

 تحتفل شركة  إيزو بمرور 50 عامًا على التميز في التقنيات المرئية

هاكوسان ، اليابان ، 2 أبريل ، 2018 تحتفل شركة إيزو كوربوريشن (تي إس إيه 6737) بالذكرى الذهبية لتأسيسها

إيزو ، التي تعني الصورة باللغة اليابانية ، هي شركة تكنولوجيا بصرية تعمل على تطوير حلول العرض المتطورة. نشأت كمصنع المعدات الأصلية (إو إيه أم) من أجهزة التلفزيون بالأبيض والأسود في المناطق الريفية في اليابان. في سنة 1980 ، بدأت إيزو في تطوير وتصنيع شاشات للعملاء من الشركات ومن ثم توسيع مجموعة منتجاتها للأسواق المتخصصة. اليوم ، تتوفر حلول إيزو للتصوير و المرئيات في أكثر من 80 دولة ، وتستخدم على نطاق واسع في مرافق الرعاية الصحية مثل غرف العمليات وغرف قراءة الأشعة ، واستوديوهات التصوير الفوتوغرافي وما بعد الإنتاج ، ومرافق مراقبة الحركة الجوية ، وغرف التداول وغرف التحكم

خلال معظم تاريخها ، قامت شركة إيزو بأبحاثها الخاصة وتطويرها وتصنيعها ومراقبة الجودة. عندما كانت المكونات الموجودة غير كافية ، قامت إيزو بتصميم المنتجات الخاصة بها وطورت برنامجها الخاصة لتكميل مكوناتها ، مما خلق قيمة مضافة وميزة تنافسية في العملية. سمحت هذه الثقافة المؤسسية للاعتماد على الذات لشركة إيزو أن تميز نفسها من خلال توفير حلول كاملة مع ضمان الجودة العالية والموثوقية.

وقال يوشيتاكا جيتسوموري ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إيزو: “لقد نمت إيزو من مصنع صغير إلى كيان عالمي متخصص ومشهور من خلال تطوير وإنتاج وبيع أفضل حلول العرض المرئية في العالم”. “في السنوات القادمة ، سنوسع خبرتنا في التصوير باستمرار من أجل تلبية توقعات عملائنا وتحقيق مستقبل مزدهر من خلال قيمة الصور التي لا يمكن إلا لشركة إيزو القيام بها”

بمناسبة الذكرى السنوية الخمسين ، ستشارك إيزو محتوى جديدًا مع متابعيه على الشبكات الاجتماعية. ابتداءً من 4 أبريل ، ستقوم إيزو بنشر حلقة أو جزء من التوافه على صفحتها على فسيبوك و لينكدإن في العديد من البلدان واللغات كل يوم أربعاء خلال الأسابيع الخمسين القادمة *. ستغطي المشاركات مجموعة واسعة من الموضوعات بما في ذلك أصول الشركة ، وتطورها اللاحق إلى مصنع شاشة راقية ، ومنتجات قديمة تم إصدارها على مر السنين ، ووضعها الحالي كشركة تكنولوجيا بصرية

* سيتم الاحتفال بالذكرى السنوية الخمسين في السنة المالية للشركة التي تبدأ في أبريل وتنتهي في مارس من العام التالي